قصص نجاح

قصة “الفتاة والأناناس ” قصة تحفيزية

قصص نجاح "الفتاة والأناناس " قصة تحفيزية

الفتاة والأناناس

 

هذه القصة حصلت مع ابنتي,, والاناناس,,

انا لم اذهب الي المدرسه يوما,, انا لم اكن اعلم ماذا اقول,, عندما اريد ان اعلم ابنتي.

كل ما اعرفة هوه ان اريها كيف تعمل,,حتي تفهم,عن طريق الامثلة.

وفي يوم ريتها تنظر للاطفال في عمرها يأكلون المثلجاى بالفواكه ,, فصنعت لها واحده بالاناناس.

فنظرت لي وقالت ! نعم امي ,,مذاقه لذيذ جدا, ربما يجب ان نبيعه؟

فنظرت لها بتعجب شديد! وراحت تصنع منه الكثير وذهبت, للسوق لتبيعه,

هل من احد يريد مثلجات الاناناس؟

فرجعت للبيت وهيا حزينه وقالت,, امي كيف ان لا يكون احد يريد ان يشتري من مثلجاتي؟

قلت لها , اذا يجب عليكي انت تذهبي الي السوق,, لتري كيف يبيعون البائعين بضائعهم.

فذهبت مره اخرا للسوق,وبدأ تتابع احدا البائعين يقول,هل تحب بعض الفلفل؟5عملات للكيس الواحد و10 عملات ل3 اكياس.

وأخر يقول لحم خروف مشوي,, هش جدا ولذيذ!

فذهبت فورا للبيت , وظلت تفكر في طريقه بيع جديده للمثلجات ..

راحت الي السوق مره اخري,, وبدأ تبيع مثلجاتها مره اخره,,وتقول 5عملات للواحده و10 عملات ل3 وحدات.

هل تريد تجربه مثلجات الاناناس الذيذ؟

وبدات تبيع الكثير منه وهيا سعيدا .. وبدات تصنع الكثير وتبيع وتجني مال كثير.

انا جدا سعيدة لرؤيتها تتعلم من التجارب, وتحل المشاكل التي توجهها لوحدها.

يو ما عندما لا اكون في الجوار, انا اعرف انها سوف تكون بخير…

اذا اعجبتك القصه قم بابداء اعجابك بتعليق ,وانتظرونا فى قصه جديدة وحكايه جديدة مع قصص وحكايات كل يوم .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق