قصص قصيرة

قصة الولد والحجارة قصة تحفيزية قصيرة

قصص قصيرة بعنوان الولد والحجارة

الولد والحجارة

 

ذات يوم سأل طفل والدة, ما هيا قيمه حياتة؟

بدلا من الاجابة,طلب الاب من ابنه ان يأخذ هذة الصخرة ويذهب لبيعها في السوق.

واذا سألك احد عن السعر , ارفع اصباعيك ولا تقل اي شئ.

ذهب الولد الي السوق وسألته سيدة ’’ما ثمن هذه الصخرة’’

اود ان اضعها في حديقتي.

لم يقل الولد اي كلمه ورفع اصبعيه لاعلي,قالت المرأة ثمنها 2 دولار سأشتريها.

عاد الولد للمنزل واخبر والدة, بأن هناك أمراة تود شراء الصخرة ب2دولار.

قال له والده, يابني اودك ان تأخذ هذه الصخرة الي متحف.

واذا اراد احد شراءها لا تقل اي كلمه , فقط ارفع اصبعيك للاعلي.

ذهب الولد الي المتحف واراد رجل شراء الصخرة.

لم يقل الطقل اي كلمه , فقط رفه الولد اصبعين,قال الرجل سأشتريها ب200 دولار !

كان الفتي مصدوما وعاد الي البيت مسرعا,يأبي هناك رجل يريد شراء الصخرة ب200 دولار.

قال له والده, يابني اخر مكان اودك ان تأخذ الصخرة الية هوه متجر الاحجار الكريمه.

أعرضها علي صاحب المتجر واذا سألك عن السعر فقط ارفع صبعين.

ذهب الفتي بعد ذالك الي متجر الاحجار.

عرض الصخرة علي صاحب المحل .. قال له , اين وجد هذا الحجر؟

انها احدي اندر الاحجار في العالم,يجب ان احصل عليها.

بكام تبيعها؟

رفع الولد اصبعين.. وقال الرجل سأشتريها ب200,000 دولار,

لم يعرف الولد ماذا يقول , انطلق الي المنزل لوالده.

ابي هناك رجل يود شراء الصخرة ب200,000 دولار

قال له والده ,يابني هل علمت الان قيمه حياتك؟

كما رأيت,لا يهم من اي مكان ايت؟

اين ولد, لون بشرتك, او كام من المال امتلكت حين ولدت.

المهم هوه المكان الذي قررت وضع نفسك فيه.

الاشخاص الذي تحيط نفسك بهم ,وكيفيه مرعاتك لذاتك,

ربما عشت طيله حياتك تعتقد صخره قيمتها دولارين.

ربما عشت طيلة حياتك محاط بأناس يرون قيمتك هي دولارين فقط.

لكن بداخل كل شخص الماس

كما يمكننا ان نحيط انفسنا باشخاص يرون قيمتنا ويرون الالماس بداخلنا

يمكننا ان نختار ان نضع انفسنا في سوق او محل للاحجار الكريمة.

كما يمكنك اختيار ان تري القيمه في الاخرين .

يمكنك ان تساعد الاخرين ان يرو الماس الذي بداخلهم.

قم بأختيار الاشخالص الذين ستحيط بيهم نفسك بحكمه

هذا سيصنع فارق في حياتك

للمزيد من الحكايات المفيدة يمكنكم تصفح: قصص أطفال اذا اعجبتك القصه قم بابداء اعجابك بتعليق ,وانتظرونا فى قصه جديدة وحكايه جديدة مع موقع قصص وحكايات كل يوم 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق