قصص طويلة

قصة بعنوان فرح سهام الجزءالاول

قصص طويلة جميلة ومثيرة

فرح سهام الجزءالاول

فريده فتاه جميله جدا توفى والديها منذعشرسنوات فاخذها عمها معه الى إحدى الدول العربيه الذى كان يعمل فيها هووزوجته ويعيشون بها كانو لاينجون فجعلوها ابنه لهم تنازلو لهاعن كل مايملكون وعندماعادو الى مصرواستقروبها

اعجب بها إياد شاب فقيرلا يكمل تعليمه الجامعى يقف على الرصيف ليبيع ويشترى كل يوم كتب مستعمله يعول بها امه واخواته بعد وفاة والده

فكر فى أن يتقدم إليها فسخر منه الجميع واتهموه بالجنون فكيف لفتاه مثلها تفوق الجمال أضعاف مضاعفه وتعليمها عالى ولديها ثروه كبيره توافق على شاب مثله لا يملك من الحياة شي

وراحو يحذروه بأنه سيسمع إهانات كثيره من عمها لمجرد التفكير حتى فيها ولكن أمه لم تسمع لهذا الكلام وقررت الذهاب إلى عمها تطلب يدها اليه وذلك بعدما علمت كيفاحبها ابنها واسكنها فى قلبه بالرغم من أنه لم يتحدث معها ابدا

ليتفاجاء الجميع بالرد وافق عليه بدون أن يراه أويسأل عنه لأنه احب كفاحه على امه و اخوات هو افتخر بأن يزوجه ابنة أخوه الذى أصبحت ابنته ايضا

ليفرح هو كثيرا عندما يسمع ذلك ويشعر بأنه امتلك العالم بأكمله ولكنه سريعا ماعكرالجميع عليه فرحته وذلك بعدما ذكروه بشكله فهوليس جميل ولا بهمن الجمال شىء ليجد نفسه يتراجع عن الذهاب إليهم بعدما أخذت منهم أمه ميعاد لكى يذهب إليهم لتراه فريده ويتحدث معه عمها

ولكن أمه أقنعته بالذهاب فالشكل ليس كل شىء فيكفى أنه رجل يستطيع أن يفتح بيت فما يعيبه سوىأ خلاقه ولكنه وأخلاقه ورجولته يشهد بها الجميع فهو رجل يساوى الف من الرجال

ليذهب هو وأمه فى وقلبه لم يعد يتحمل الصبر ليعرف رد فعل كل منهما عندما يشاهدوه ويرو شكله

بدأ يتوتر عندم اسمع بأن أحد قد طرق الباب ليستاذن فى الدخول أنه عمها وزوجته نظر له بابتسامة ترحيب شديد وامسك بيده وأخذه فى حضنه تشجيعا له في مايفعله مع أمه واخواته فهو شاب يستحق الشكر والتقدير عن حق

انبهر هو بما سمع وتبدل خوفه الى فرحة كبيره أصبحت مرسومه على وجهه أعطاه ثقه كبيره فى نفسه لم ينظر له على أنه شكله سىء إنمانظرله على أنه رجل والرجال قليلون بدأ يهداء ويشعر بالراحه لكلامه معه ولكنه بداخله خوف من فريده عندما تشاهده  فالراى  الاول  والاخير لها ولا احد يستطيع أن يفرض عليها شىء

وجاءت اللحظه الذى انتظرها كثير هاجاءت فريده فنظر هوفى الارض سريعا قبل أن تتحقق من شكله ليجدعمها يطلب منه النظر إليها كى تراه ليغمض عينيه هوويرفع راسه وقلبه يدق دقات تخيل ولو للحظات أنه يسمعها الجميع ليتفاجاء بفريده تنظرله وعلى وجهها ابتسامة رضا وقبول ابتسم هولها أيضا وهو لايصدق ماترى عينه لتتعالا أصواتهم بعدها بالضحكات متفقين جميعا ليحدد عمها ميعادل اتمام الخطوبه لم يصدق هو ماسمع وكأنه فى حلم جميل لايريد ان يستيقظ منه فزواجه منها حلم واصبح حقيقه عاد إلى بيته مهلهل يخبر الجميع بأنه سوف يتزوجها وافقت هى وعمها عليه

سمع الكل هذا وكادعقلهم يطير كيف حدث ذلك فهذه الفتاه تقدم لها شباب اجمل من ذلك بكثير وتعليمهم اعلا منها هى شخصيا و لديهم من المال مايكفى بلد بأكملها كيف ترفضهم جميعا وتوافق على شاب مثل هذا لا مال لاجمال لاتعليم مربوط بأنه واخواته ليطلقوعليها جميعا إشاعات ليس لها أى أساس من الصحه فمنهم من قال كانت تعرفهم نقبلو من هم منقال لابد أنها كانت على علاقه بشاب وخدعها وسوف تاخذ هذا الفقير ليسترها ومنهم من قال مجنونه أوتعانى من مرض نفسى أوعضوى لديها ليصلو فى النهايه الى طريق مغلق لا احد يصدق أى من الاشاعات

الكل سعيد ويقوم بالتجهيز لمراسم الخطوبه واياد يحلم بهذا اليوم

ولكن قبل الخطوبه بثلاث ايام طلبت منه فريده أن تجلس معه تريد أن تحدثه فى موضوع مهم بالنسبه لها سوف يتوقف عليه اما أن تكمل معه أو تتركه

يتبع

انتظرونا فى تكملة أحداث  القصة وللمزيد من القصص تصفح: قصص طويلة اذا اعجبتك القصه قم بابداء اعجابك بتعليق ,وانتظرونا فى قصه جديدة  مع موقع قصص وحكايات كل يوم .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق