قصص رعب

قصة حكايتي مع الدجالة قصة رعب مثيرة

قصص رعب مثيرة عن الجن

ننقل لكم اليوم من خلال موقعنا قصص وحكايات كل يوم قصة واقعية عن الجن تدور احداثها حول فتاه تدعى نسمه تحكي قصتها عن الدجالة التي ذهبت لها لتعالجها من المس ، تعالوا مع بعض نشوف احداث القصة :

حكايتي مع الدجالة

انا نسمه عمري 22سنه عايشه مع امي واختي سحر وبابا متوفي من 15سنه حياتي كانت تمام جدا لحد من اربع سنين كنت باخد شاور والنور قطع عليا انا اكتر حاجه بخاف منها هي الضلمه ، قفلت المايه وعماله انادي علي ماما واختي ،

ماحدش بيرد !!! حولت ادور علي الباب مش لقياه رغم ان الحمام صغير انا بقيت اعيط وانادي ومنهاره وكآن الحمام بقي عباره عن شارع مالوش حيطه ولا باب ، وفجأه سمعت صرخه مرعبه جدا وايد مسكت رقبتي وبقت بتوديها شمال ويمين وانا بصرخ و لقيت حد كآنه بيكتفني وحاجه بتدخل جوايا دا احساس بس معرفش ازاي حاسه بكده وبعدها النور جه، ببص في المرايا لقيت وشي كله اسود كان حد حط علي وشي دهان اسود وعلي جفن عيني لما بصيت كويس وقفلت عين لقيت عليها دايره حمرا قد نني العين فتحت المايه وفضلت اغسل وشي فين وفين لما اللون دا طلع من وشي ، وطلعت انادي علي ماما قالتلي يابنتي في ايه قولتلها النور قطع ولا حد سال عني قالتلي نور ايه انتي اتجننتي ما انا في المطبخ جانبك اهو ومافيش نور قطع قولتلها لا دا حصل كذا وكذا وحكيت ليها اللي حصل قالتلي بطلي هبل وادخلي هاتي الاكل عشان نتغدي ،

انا سكت ودخلت جبت الاكل وانا قاعده وقدامي طبق الرز ولسه بحط المعلقه في الطبق لقيت عيون ظهرت في الارز رميت المعلقه وقولت لماما لا دا في حاجه غلط انا تعبت ودخلت علي الاوضه وماما وسحر عمالين يضحكوا ، فضلت في الاوضه لحد بالليل فتحت اللاب اشوف اللي حصلي دا تفسيره ايه لقيت قصص مشابهه زي اللي حصلي واتفسر انه مس او جن عاشق او تلبس انا اتصدمت من اللي قريته وقفلت اللاب وقعد خايفه واعيط ، طيب اعمل ايه وامي وسحر مش مصدقين فجاه لقيت دخان ملي الاوضه وشخص بان وسط الدخان وقالي اهلا يا حبيبتي انتي حلوه اوي وانا عايز اتجوزك انا عماله اصرخ وانادي علي ماما فين وفين لقيتها فتحت الباب بتقولي بطلي صداع عايزه ايه قولتلها مش شايفه اللي واقف دا قالتلي واقف فين انتي مجنونه قولتلها واقف اهو بيقولي عايز يتجوزني فضلت تضحك وقفلت الباب وخرجت ،

وهو بدآ ملامحه تظهر مرعببببببه جدا قرون وعيونه وسعه وحمرا زي جمره النار وملوش شعر وليه ديل اخره سهم وقدم رجله كبيره وطويل وظهره منحي علي قدام وجسمه لونه لون الرمل وهو عليه مايه بني فاتح ومسكني من ايدي وقالي توافقي عليا ولا اخدك للعالم بتاعي وساعتها غصب عنك من اللي بتشوفيه هتوفقي تتجوزيني انا ماحستش بنفسي غير وانا بمشي ايدي براحه وضغط علي الكاست اشتغل القرآن لقيته بصلي بغضب وبدا يلف حوالين نفسه لحد ما اختفي طلعت لماما وحكيتلها بصتلي وقالي انتي بتهزري ولا بجد قولتلها والله مابهزر حتي بصي ووريتها ايدي مكان ماهو كان ماسكني ظاهر مكانه حروق بصتلي وقالتلي قومي اتوضي وتعالي نصلي لحد ما الصبح يجي ونروح لشيخه ناديه دي معروفه وهي اللي هتحل اللي حصل ونفهم في ايه حصل فضلت اصلي لحد ما تعبت وقولت لماما انا هدخل انام شويه ونمت وهي فضلت جانبي نقرا قرآن والساعه 11صحيت وقولتلها يلا يا ماما انا هلبس ونروح لشيخه ناديه هي قامت تلبس وانا دخلت الحمام اغسل وشي وببص في المرايا لقيت الشخص اللي ظهرلي في الاوضه وشه جانب وشي في المرايا بصيت جانبي مش لقيت حاجه لكن ظاهر في المرايا بس وبصلي بغضب وقالي مهما هتروحي وتلفي عشان حد يخلصك مني مش هتقدروا انا منك وانتي مني ولقيت ملامحه بقت ظاهره في ملامحي طلعت جري من الحمام ولبست روحت لماما ونزلنا وسحر راحت عند خالتي خوفنا نسيبها لوحدها ووصلنا عند الشيخه ناديه من شكل بيتها والحاجات المتعلقه وريحه البخور دي مش شيخه دي دجاله وكميه حروف وكلمات علي الحيطه مش فاهمه معناها ودخلنا ليها اول ما بصتلي قالتلي هو جالك وزارك بصي يا بنتي الجن اللي جواكي دا جن عاشقك ومن اقوي انواع الجن قدامك حاجه من اتنين يتوافقي انك تكوني ليه لاما هحرقه بس مش هيطلع من جسمك غير لما يآذيكي قولتلها يعني ازاي يآذيني قالتلي يعني يجبلك شلل نصفي او يعميكي او يخليكي مش تتكلمي تاني قولتلها دا جالي منين وليه بيعمل فيا كده قالتلي من انطوائك وحبك لقاعده لوحدك هو حس انك محتاجه حد جانبك وعشان كده اتجرئ وظهر ليكي ماما قالتلها انتي بتقولي ايه احنا جينا ليكي عشان تشوفي حل لبنتي قوليلها حاجتين يدمروا حياتها قالتلها هو عشان ماكدبتش عليكوا تقوليلي كده ما انا ممكن اقولك هطلعه ولما يحصلها حاجه هتتهميني انا وانا مش ناقصه وجع دماغ خدي بنتك وشوفي غيري ،

وفعلا مشينا وفضلنا اسبوع نلف علي كذا شيخ ونفس الكلام قولت لماما انا هروح لناديه هي اللي جابت من الاخر وقالتلي الحل وانا اخترت خلاص قالتلي اخترتي ايه قولتلها هتجوزه قالتلي انتي اتجننتي تتجوزي جن يعني لا افرح بيكي وكمان تكفري قولتلها انا عارفه انا بعمل ايه وقمت روحت لوحدي لدجاله وماما منهاره في البيت وعماله تعيط ووصلت عندها ودخلت قالتلي اتاكدي اني ماكدبتش عليكي هاه قررتي ايه قولتلها اتجوزه قالتلي بس في عهد هيطلب منك وهتروحي للعالم بتاعه يتعمل مراسم الزواج هناك قولتلها موافقه راحت اديتني حجاب في سلسله وقالتلي اوعي تقلعيها قولتلها ليه قالتلي عشان تضمني انك ترجعي لعالمنا تاني ،

بعد مراسم الزواج في عالم الجن قولتلها طيب ومشيت وبالليل ماما فضلت قفله الباب عليها وانا دخلت اخد شاور وفضلت قاعده في الاوضه لحد الساعه 1لقيت النور قطع ونور خفيف منور الاوضه معرفش ايه مصدره ولقيت دخان وفجاه ظهر ليا وقالي تعبتي وفي الاخر جيتي ليا قولتله اه موافقه اتجوزك راح مشاور ناحيتي بايده لقيت دخان غطي جسمي واختفي لقيت نفسي لبسه فستان كله من الالماظ والماس ولونه جميل اوي ومسك ايدي ولقيت الارض بتتفتح ودخلنا جواها وحيست نفسي كاني مسافره بس طايره وهو ماسكني لحد ما لقيت نفسي في قصر جميل اوي وناس عاديه زينا واقفين وهو لقيته اتغير شكله وبقي شاب جميل اوووووي في سن 25سنه وقالي تقبليني ابقي جوزك قولتله اه لقيت اللي واقفين بقوا يعملوا حركات غريبه والباب اتفتح ودخل منه بنات في عمري واكبر مني الجن قرب مني وقالي تقدري تسميني اي اسم بتحبيه معادا محمد ومحمود واحمد ومصطفي قولتله خلاص هقولك يا سعيد قالي طيب عارفه مين دول بقي قولتله مين قالي دول من بني البشر ومتجوزين من جان زيك كده وعايشين هنا قولتله لاء انا عايزه ارجع العالم بتاعي وانت تجيلي هناك قالي موافق بس اوعي تشغلي قران عشان اقدر اجيلك او لو حسيت انك متعمده انك تفتحي القران هحرقك قولتله طيب واتعمل حفله علي طريقتهم طبول وصوت اله الموسيقي الناي كان مالي المكان لحد ما قالي يلا بينا ودخلنا اوضه في القصر واتجوزنا وعشت معاه،

وبعدها رجعت لبيتي وماما من صدمتها جلها جلطه ومحجوزه في المستشفي وانا بقيت كل يوم يجيلي بالليل لحد الفجر وعلي دا الحال لمده سنتين وبقي معايا ولد منه وعايش معايا بس ماحدش بيشوفه غيري لحد مافي يوم ابن عمتي جه وطلب ايدي والجن جالي بالليل وقالي لحد مافي يوم ابن عمتي جه وطلب ايدي والجن جالي بالليل وقالي انتي متجوزه اوعي تنسي دا قولتله وانا مالي هو انا اللي قولتله تعالي اتجوزني قالي انا قولتلك وخلاص واخد ابني مني واختفي وتاني يوم ماما كانت حكت لعمتي اللي حصل معايا وعمتي قالتلها احنا هنعالجها ومش هنسبها حتي لو ماكنش في نصيب تتجوز ابني وخدتني روحنا لناديه الدجاله قالتلي ايه عايزه تخلصي من الجن قولتلها اه قالتلي يبقي تستحملي اللي هيجرالك قولتلها انتي ليه بتخوفيني انا شوفت كتير ومابقاش يفرق معايا راحت جابت كتاب وفتحته علي صفحه معينه وجابت ريشه وكتبت بيها علي ورقه وحطيتها في كوبايه مايه المايه لونها بقي لون الدم وقالتلي اشربيها انا مش رضيت راحت رشاها في وشي حسيتها كان مايه نار بتترش عليا فضلت اصرخ واعيط وفجاه الجن اللي هو جوزي ظهر قولت لدجاله دا هنا قالتلي هو مختفي مني قوليلي بيعمل ايه وبيقول ايه قالي برده جيتي ليها وعايزه اني اسيبك طيب وابننا مش عيزاه قولتله لاء كده كده انا لا منكم ولا انتوا مني ارحمني وسبني قالي دا حلمك ومسكني من وشي ومن كتر ضغطه ايده علي وشي بوقي كان مفتوح حط صباعه في بوقي وكانه بيشد روحي وفجاه لقيت نفسي واقفه وشايفه جسمي نايم قدامي علي ناديه فضلت اصرخ وانادي علي خالتي ولا حد سامعني لقيت ناديه بتقول دا اخد روحها في العالم بتاعه وفجاه الجن مسك ايدي ونقلني للعالم بتاعه وهناك لقيت كرسي من حديد تحتيه نار مسكوني وكتفوني عليه وظهر اقذام شكلها مرعب جدا وراسهم كبيره ومسكين زي الرماح وفي اخيرها نار وبقوا يحدفوها عليا والجن اللي هو جوزي بيضحك وماسك ابني وبيقوله شايف ماما عايزه تسيبك وانا بعلمها ازاي لما تفكر تبعد عننا هيحصلها ايه الرماح كانت بتدخل فيا كفيله انها تموتني بس مش بموت وسلاسل يربطوني بيها لونها اسود من كتر ماهي محطوطه في النار وفضل العذاب دا وسمعت صوت ناديه بتنادي عليا وبتقولي اتشجعي انا هخدك من مكانك دا وفضلت سامعه صوتها وهي بتقول كلام مش مفهوم والسلاسل والنار اللي تحت الكرسي بتطفي وتختفي ولقيت زي نور بيتفتح في الحيطه قدامي فضل يكبر لحد ما عمل زي باب وسمعت ناديه بتقولي ادخولي فيه بسرعه لسه هقوم وهجري علي الباب لقيت الجن واقف ورايا وماسكني من رجلي بقيت بعزم ما فيا احاول امشي لدرجه اني وقعت علي الارض وبقيت اذحف وهو مش عايز يسبني وجسمي كله بقي محروق من كتر العذاب اللي شوفته وفجاه سبني وقالي هتندمي علي عملتك دي وانا دخلت جوا الباب وفجاه لقيت نفسي في الاوضه مع ناديه قالتلي حمدلله علي السلامه قومي يلا اقفي لاسف جسمي من ناحيه الشمال مشلول من وشي لحد رجلي فضلت اقول ليه بس يعني برده انتصر عليا قالتلي استني وجابت كتاب وقعدتني في وسط دايره وفضلت تقول كلام وحروف لقيت دخان بيطلع من ودني وعيني ومرخيري وفمي ومابين صوابعي وبقيت بتهز جامد اوي وبعدها ظهر قدامي بشكله المرعب وقالي خلصتي مني وانتصرتي عليا بس راجعلك تاني احذري المرايا والكاميرا واي حاجه تشوفي فيها انعكاسك هطلعلك منها في اي مكان واي وقت واختفي وقومت وقفت علي رجلي ومابقاش فيا حاجه خالص ومن ساعتها مش ببص في اي حاجه ممكن اشوف ملامحي فيها ورافضه الجواز وعايشه لوحدي مع سحر اختي بعد ما امي اتوفت بس كل يوم بالليل اسمع صوته بينادي عليا ويقولي لسه مش نسيتك ومستنيلك غلطه وااااااحده .

للمزيد من قصص الرعب يمكنكم تصفح: قصص رعب اذا اعجبتك القصه قم بابداء اعجابك بتعليق ,وانتظرونا فى قصه جديدة وحكايه جديدة مع موقع قصص وحكايات كل يوم .

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق