قصص طويلةقصص واقعيةقصص وعبر

قصة معبره بعنوان جزيرة الكنز

قصة جيم هوكينز ( الجزء الاول )

قصة جيم هوكينز ( الجزء الاول )

 

كان لدى ابي خان قرب البحر. كان مكان هادئ ، في احد الايام جاء الى بابنا رجل عجوز. كان طويل القامة وقوي ولون
بشرة وجهه سمراء..

كان معطفه القديم الازرق متسخ وكان يحمل معه صندوق كبير قديم ، هو نظر الى الخان ومن ثم نظر الى البحر 

جاء ابي الى الباب ، في البداية لم يتحدث الرجل العجوز ونظر مرة اخرى الى البحر والى مقدمة الخان .

وقال: يعجبني هذا المكان. هل يأتى الكثير من الناس الى هنا؟ قال أبي لا ، قال الرجل العجوز: سأقيم هنا. اريد سرير وطعام. يعجبني مشاهدة البحر والسفن. يمكنك مناداتى قبطان

ورمى بعض النقود على الطاولة وقال: هذه مقابل سريري وطعامي ، ولذا جاء القبطان العجوز للأقامة معنا .

كان دائما هادئ. في المساء كان يجلس في الخان وفي النهار كان يشاهد البحر والسفن ، في احد الايام تحدث معي وقال: تعال الى هنا يا فتي. واعطاني بعض النقود. خذ هذه النقود وابحث عن بحار ذو ساق واحدة.

لقد كان خائفا من ذلك البحار ذو الساق الواحدة وانا كنت خائفا ايضا ، لقد بحثت عن الرجل ذو الساق الواحدة ولكنني لم اره على الاطلاق ..

ومن ثم حل الشتاء وكان باردا جدا. اصبح ابي مريضا وعملنا انا وامي بجد ، في وقت مبكر من صباح احد ايام شهر كانون الثاني ذهب القبطان الى الساحل 

انا ساعدت امي فياعداد فطور القبطان ، انفتح الباب ودخل رجل. كان وجهه شاحبا جدا ولديه ثلاثة اصابع فقط في يده اليسرى. من الواضح انه كان بحار ..

فسألت: هل يمكنني مساعدتك؟ نظر الرجل الى طاولة فطور القبطان وسأل: هل هذه الطاولة تخص صديقي بيل؟

قلت: انا لا اعرف صديقك بيل. انها طاولة القبطان ، فقال: القبطان؟ حسنا في بعض الاحيان ينادون صديقي بيل بالقبطان. هل هو هنا في المنزل..

قلت: لا انه في الخارج ،جلس الرجل وانتظر القبطان. بعدها دخل القبطان الى الغرفة وذهب الى طاولته وجلس

قال الرجل: بيل ، التفت القبطان بسرعة واصبح وجهه شاحبا. فجأة بدا مسن ومريض ، قال الرجل: تعال يا بيل انت تعرفني. انت تعرف صديق قديم يابيل 

قال القبطان: بلاك دوغ ، قال الرجل: نعم انه انا بلاك دوغ. اردت انا ارى صديقي القديم بيلي ، قال القبطان: حسنا ها انا ذا. ماذا تريد؟

قال بلاك دوغ: اريد التحدث معك يا بيل ، نظر الى القبطان وقال: غادر الغرفة يا فتى ولا تتنصت عند الباب ..

هم تحدثوا لوقت طويل ومن ثم سمعتهم يتحدثون بغضب ، قال القبطان: لا لا لالا. حدث شجار ثم ركض بلاك دوغ خارجا من
المنزل ..

كان وجه القبطان شاحب وقال: يجب ان اخرج من هنا ، أنا ركضت لأجلب له شراب وعندما عدت وجدت القبطان متمددا
على الارض وعيونه مغلقة ..

طبيبنا الدكتور ليفسي جاء وفحص القبطان العجوز وقال: انه مريض للغاية ، فتح القبطان عيونه ونظر الى الطبيب وسأل: اين بلاك دوغ 

قال الطبيب: لايوجد هنا بلاك دوغ. الان يا بيلي بونز يجب ان… قال القبطان: بيلي بونز؟ اسمي ليس بيلي بونز ..

قال الطبيب: اوه؟ نعم انه اسم قرصان مشهور ، وضعنا القبطان العجوز في سريره. قال الطبيب: يجب ان يبقى في
سريره لمدة اسبوع. انه مريض للغاية ..

فى الساعة الثانية عشر ذهبت لرؤية القبطان في غرفته ، فسأل: ماذا قال الطبيب؟ 

فقلت له: يجب ان تبقى في الفراش لمدة اسبوع ، فقال: متأخر جدا. انت تتذكر بلاك دوغ. انه رجل سيء ولكن هناك
رجال اسوء من بلاك دوغ. انهم يريدون الحصول على صندوقي القديم 

ثم اغلق القبطان عيونه ، لكنني لم ابحث عن البحارة لأن اي مات فيتلك الليلة وكنت حزينا جدا لكي افكر بالقبطان 

بعد اسبوع نزل القبطان وجلس في كرسيه المعتاد ، يجب ان تبحث عن البحارة. يجب ان تبحث عن رجال فلينت 

ثم اغلق القبطان عيونه ، لكنني لم ابحث عن البحارة لأن اي مات فيتلك الليلة وكنت حزينا جدا لكي افكر بالقبطان

بعد اسبوع نزل القبطان وجلس في كرسيه المعتاد ، انا ذهبت الى خارج الخان ونظرت في كل ارجاء الطريق.

ورأيت رجل اخر في الطريق. كان يرتدي معطف اسود طويل وكان يمشى ببطء شديد ، فقلت لنفسي: هو لا يستطيع الرؤية 

وصل الرجل الى امام الخاتن وادار وجهه الي وقال: من فضلك هل يمكنك اخباري اين انا؟

اخبرته فأستمع بدفة ، وقال: انت شاب خذ بيدي يا صديقي الشاب وادخلني للداخل ، هو امسك بيدي وقد كان قويا جدا 

وقال: الان يا صديقي الشاب خذنى الى القبطان بسرعة! انا استطيع ان ا كسر ذراعك ، عندما رأى القبطان الرجل لم يتحرك 

وضع الرجل شيئا ما فييد القبطان ومن ثم غادر الخان ، نظر القبطان الى الورقة السوداء الموجودة في يده ثم قرأ ما مكتوب فيها.

وقال: الساعة العاشرة! سياتون في الساعة العاشرة. لدينا ست ساعات ، هو حاول النهوض ولكنه كان مريضا للغاية 

فركضت الى امي ولكن قد فات الاوان. عندما عدنا كان القبطان ميتا على الارض ، ذهبت امي الى القرية ولكن سكانها لم يرغبوا بمساعدتنا فقد كانوا خائفين جدا ..

كان صديقنا الطبيب بعيد. لا احد يستطيع مساعدتنا ، قالت امي: يجب ان احصل على نقودي من صندوق القبطان. انها
نقودنا..

فتحنا الصندوق وكان فيه بعض المعاطف والقمصان القديمة وكيس نقود ، بدأت امي بأخذ النقود ..

قلت: بسرعة! الساعة العاشرة تقريبا ، كانت ليلة باردة وهادئة جدا فجأة صدر صوت في الطريق ثم سمعت احدهم يتوقف خارج الخان

انتظرنا ولكن بعدها حل الهدوء مرة اخرى. لم يتحرك اي شيء ، فقالت: لا. انا لا اريدها كلها ، ثم سمعنا صوت احدهم مرة اخرى خارج الباب الامامي..

قالت امي: لنذهب بدون النقود ، أنا اخذت ظرف من صندوق القبطان وقلت: انا سأخذ هذا ، غادرنا الخان بهدوء من خلال الباب الخلفي وسمعنا صوت ركض رجال على طول الطريق الى الخان 

توقفنا خلف بعض الاشجار وراقبنا الرجال ، كان هناك سبعة او ثمانية رجال وكان جميعهم قراصنة. هم كسروا باب الخان وركضوا الى الداخل

قال احدهم: بيل ميت ، قال رجل ثاني: افتح صندوقه ، النقود هنا !! خريطة فلينت! اين خريطة فلينت؟

لا يمكننا العثور عليها ، انها ليست هنا ، لقد اخذها سكان الخان. انه ذلك الفتي. لقد حصل الفتى على الخريطة. اعثروا عليهم يا رجال

تحرك الرجال بسرعة وبحثوا في جميع غرف الخان ، قال احدهم: استمعوا! احدهم قادم! يجب ان نهرب 

كلا اعثروا على الفتى! انا اعرف انه قريب هنا في مكان ما ، ومن ثم سمعت صوت سلاح. سمعه القراصنة ايضا وبدأوا بالهرب
بعيدا 

انتظرنا لدقيقة او دقيقتين ومن ثم عدنا الى الخان ، سألني احد سكان القرية: ماذا اراد القراصنة؟ هل عثروا على نقود
القبطان؟ 

قلت: نعم ولكن اعتقد انهم يريدون هذا. واريته له الظرف. اعتقد ان هناك خريطة فيداخله ، فقال لي: يجب ان تأخذها الى السيد تريلوني

عندما وصلت الى منزل السيد تريلوني كان الدكتور ليفسي هناك ، فسأل: اهلا جيم ما الامر؟ 

فأخبرته بأمر القراصنة , قال الدكتور: لنرى تلك الخريطة ولكن اولا مالذي تعرفه عن القبطان فلينت يا سيد تريلونى؟ 

قال السيد تريلوني: فلينت؟ انه كان قرصان مشهور للغاية ورجل سيء جدا. كان الجميع يخاف من القبطان فلينت. ولكنه ميت الان

سأل الدكتور: هل كان لديه اي نقود؟ قال السيد تريلوني: نقود! انه كان اغنى قرصان في الهند الغربية.

قال الدكتور: اذن ر بما هذه الخريطة تظهر مكان كنز القبطان فلينت ، قال تريلوني: ماذا؟ اذن يجب ان اشتري سفينة ويمكننا جميعا الذهاب للبحث عن الكنز

فتح الدكتور الخريطة بحذر شديد. لقد كانت خريطة جزيرة ، كانت هناك بعض الكتابة على الخريطة تقول: الكنز هنا 

كان السيد تريلوني والدكتور متحمسين ، قال تريلوني: ليفسي! غدا سأذهب الى بريستول. ساشتري سفينة
واعثر على بحارة 

جيم ستأتي انت والدكتور ليفسي معي للبحث عن الكنز، في اليوم التالي غادر السيد تريلوني الى بريستول وانا بقيت في البيت وانتظرت

في النهاية وبعد عدة اسابيع وصلت رسالة من بريستول الى الدكتور ليفسي ، عزيزي ليفسي السفينة جاهزة واسمها هيسبانيولا 

لقد عثرت على رجل جيد ليكون طباخنا على متن السفينة. هو بحار فديم ولديه خان هنا في بريستول..

هو سيساعدن في العثور على بحارة من اجل سفينتنا. فهو يعرف الكثير من الرجال هنا. اسمه لونغ جون سيلفر ولديه ساق واحدة

من فضلك ابعث جيم هوكينز الى بريستول غدا ، ترلوني كنت متحمس جدا. في اليوم التالي ودعت امي وأنطلقت الى
بريستول. التقى ى هناك السيد تريلوني 

فسألته: متى سنبحر؟ فقال: نبحر؟ سنبحر غدا ، كنت اتناول بعض الطعام ومن ثم اعطاني تريلوني رسالة للونغ
جون سيفر فيخان سباي غلاس ..

كان هناك الكثير من البحارة في خان سباي غلاس ، نظرت في الارجاء ورأيت رجل طويل قوي ذو ساق واحدة فقلت
لنفسي : انه لونغ جون سيلفر

سألت: سيد سيلفر؟ نعم هذا اسمي ومن انت؟ فأعطيته الرسالة وهو امسك بيدي ، فجأة قفز احد الرجال الموجودين في الخان وركض الى الباب. انا اعرفه. انه بلاك دوغ

فقلت: اوقفوه! اوقفوه! انه بلاك دوغ ، قال سيلفر: هاري اركض وامسك بذلك الرجل ، نهض رجل ولاحق بلاك دوغ

التفت الي لونغ جون سيلفر وسأل: من كان ذلك الرجل؟ بلاك ماذا ، قلت: بلاك يا سيدي. انه قرصان !!

قال سيلفر: قرصان! بين اركض وساعد هاري . يمكنك الامساك به ، لكن عاد بين وهاري بدون بلاك دوغ وقالوا: لقد اضعناه 

قال سيلفر: حسنا ماذا سيعتقد السيد تريلونى؟ انت تعرف يا جيم لقد حاولنا الامساك به ولم يكن يعرف اي احد
في الخان انه كان القرصان بلاك دوغ…

يتبع ..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق