قصص اطفالقصص قبل النوم

قصص اطفال قبل النوم ممتعة ومفيدة

قصص قصيرة للاطفال جميع الاعمار

استمتعوا بقراءة أجمل القصص والحكايات المفيدة والمسلية للاطفال الصغار، احداثها رائعة وجميلة ونهايتها فيها حكمة جميلة جدا للاطفال، اورع قصص أطفال قصيرة قبل النوم نقدمها لكم من خلال موقع قصص وحكايات كل يوم ……

قصة الغلام الكريم

 

في يوم من الايام خرج شيخ كبير إلى مزرعته ،وهو يتمشى في الطريق مر على نخيل

جاره فرأى فتى يعمل بهمة فسلم عليه وحياه ، ثم جلس بالقرب منه في ظل نخلة يستريح .

بعدها أحضر الفتى طعاما وجلس ليأكل ، فاقترب كلب من الفتى فالقى إليه قطعة من لحم , فأكلها الكلب ثم رمى إليه الثاني والثالث فأكلها الكلب والشيخ الكبير ينظر فقط ويتعجب .

فاقترب الشيخ من الفتى وقال له :

– يافتى .. ما طعامك كل يوم ؟

فأجابه الفتى وقال: هو ما رأيت ياعم .

فقال االشيخ : لماذا أطعمته كله لهذا الكلب ماالسبب .

فقال الفتى / السبب هو انا هذا الكلب جاء من مكان بعيد جدا وهو جائع اكثر مني ، فكرهت أن أشبع وهو جائع .

 

فقال الشيخ : وما الذي ستفعله اليوم ؟

فقال الفتى : لا شيء ياعم.. أطوي يومي هذا حتى أرجع إلى المنزل .

فاستغرب الشيخ من كلام الفتى ، وقال :

والله هذا الفتى أكرم مني …

 

قصة الاتحاد قوة

 

دعا شيخ كبير أولاده الست عندما تمكن منه المرض ، و احس بقرب موته ، قال لهم :

-آتوني بعدد من أعواد قصب السكر . فجاؤا بها .

فامسك الشيخ باعواد السكر وربطها في حزمة ، وقال لهم : فلياخذ كل واحد منكم هذه الحزمة ويحاول حطمها .

فتناولها كل ابنائه وحاولو حطمها لاكن دون جدوى !

ثم وزع عليهم الشيخ أعواد من الحطب ، واعطاء كل واحد منهم عوداً وقال لهم / فلتحاولو كسرها .

فأمسك الأبناء الست الأعواد واحداً وراء الآخر فحطمها كلها .

فقال لهم الشيخ : يا أولادي ، هذه الأعواد مثلكم أنتم … إذا اتّحدتم كنتم قوة واحدة ’ وإذا تفرقتهم اصبحتم ضعفاء فاتحدو ففي الاتحاد قوة.

 

السلطان والشيخ مرجان

في احد البلدان کان يحكم سلطان عادل يحنو علي الفقراء ویطعم الجوعان ویكسو العریان، والكل یحبه و هو یحب کل الناس، جلس السلطان ذات يوم بين أقربائه وأخذ يعد حسناته ويقول: أنا أطعم الفقراء وأعلم الجهلاء وأعدل بين الناس.. انا لیس عندي عیوب، فقال الحاضرون: نعم یا سلطان ليس عندك عيوب.

 

علم الشيخ مرجان بما قاله السلطان فقابله في المسجد وهو يصلي وقال له: يا مولاي حسناتك كثيرة، لكن فيك عيوب، وقبل أن تبحث عن حسناتك ابحث عن عيوبك، وتعجب السلطان من كلام الشيخ مرجان وأخذ يسأل وزراءه وأقرباءه عن العيب الذي فيه. فقالوا له: إن كان فيك عيب فاسأل عنه الشيخ مرجان…أرسل السلطان للشيخ مرجان وقال له: أنا أفعل كل الحسنات وليس عندي عیوب، فقال الشیخ مرجان: یا مولاي الكمال لله، فقال السلطان: إذن أخبرني عما بي من عيوب فاستأذن الشيخ مرجان وقال: أمهلني ثلاثة أيام وبعدها أخبرك عما بك من عيوب .

 

مر يوم ثم الثاني  وفي نهاية اليوم الثالث ذهب الشيخ مرجان واستأذن في الدخول على السلطان فأذن له، فقال الشيخ: حدثت حكاية غريبة يامولاى. فسأله السلطان، ماذا حدث؟ فقال الشيخ مرجان: ابنك الأمير يا مولاي كان يسير في الطريق وفجأة ظهرت أمامه مجموعة من الكلاب تنبح عليه واقترب أحدها وعض الأمير في رجله.

 

فزع السلطان و نادی: یا حراس، یا حراس امسکوا کل الكلاب.. واقتلوهم، وهنا ضحك الشيخ مرجان وقال: مهلاً يا مولاي أمن أجل كلب واحد عض الأمير تأمر بقتل كل الكلاب.. لقد غضبت يا مولاي فظلمت كل الكلاب بذنب واحد منهم. والحكم عند الغضب ظلم والظلم يصبح عيبا يا مولاي، سكت السلطان وعرف عيبه فقال له الشيخ مرجان: سبحان من له الكمال.. سبحان من له الكمال.

 

للمزيد من الحكايات المفيدة يمكنكم تصفح: قصص أطفال اذا اعجبتك القصه قم بابداء اعجابك بتعليق ,وانتظرونا فى قصه جديدة وحكايه جديدة مع موقع قصص وحكايات كل يوم .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق