قصص اطفال

قصص للاطفال عن التنمر

قصص مفيدة للاطفال

مرحبا اصدقائي متابعى موقع قصص وحكايات كل يوم اليوم جايبينلكم قصة مفيدة جدا عن التنمر ، التنمرهو اسوا شي يمكن ان يحس بيه اي انسان فان التنمر يسبب الكثير من المشاكل النفسيه للانسان الذي يكون فى موضع التنمر فان التنمر على اشياء لا علاقة للانسان بها هو شي سئ جدا سواء التنمر على الخلقه او الشكل او التنمر على الحاله الاجتماعيه او التنمر على صفات او التنمر على اي شي فهو خطأ كبير فيجب علينا جميعا ان نحارب التنر لا ان نفعله من يري منا انسان متنمر فلينصحه ، تعالو نمع بعض نشوف احداث القصة .

كان آدم ولدًا جميلًا ، لكن أحيانًا يسخر منه الأولاد لأنه طويل القامة ونحيف. مشكلة آدم الأكبر كانت كريم وكان متنمرا يتفاخر بقوته.

إنه يتشاجر مع الأولاد الآخرين. في بعض الأحيان ، إذا أعطى الأولاد كريم غداءهم ، فإنه يرحمهم ويتركهم وحدهم.

في أحد الأيام ، علم الأولاد عن أولمبياد المدارس المتوسطة الخاصة. حصة الرياضة ستكون في ذلك. كثير من الأطفال كانوا متحمسين.
لكن آدم اعتقد الأمر يبدو وكأنه تعذيب.في ذلك الصباح ، أكل آدم الكثير من الكربوهيدرات على الإفطار. دخل الصالة الرياضية ونظر إلى قرص الساعة. .لقد حان الوقت للبدء.

سأل المعلم إذا كانوا جاهزين.أومأ الجميع برأسه، ما عدا آدم “لقد أصبت بلسعة نحل. قال آدم: “أحتاج إلى رؤية الممرضة”.
لقد تظاهر بذلك حتى لا يضطر للعب.

“أنا لا أصدقك. استعد للعب “، رد المدرب.أولاً ، تصارعوا. ثم قفزوا وزحفوا ولعبوا ألعابًا أخرى.لكن كريم كان المهيمن في كل حدث.طوال الصباح حاولوا بكل قوتهم هزيمته.

وقت الغداء، كانوا متألمين. كل جسدهم أوجعهم.فكروا في كيفية الفوز.كانوا يعلمون أن آخر مباراة في اليوم كانت كرة الطائرة.
أصبح الأطفال الذين اعتادوا على منافسة آدم حلفائه.

أرادوا أن يساعدهم على التغلب على كريم كان آدم خصم كريم بدأت اللعبة. في كل مرة حاول كريم ضرب الكرة على الشباك يوقفها آدم..
وأخيرا ، استخدم كريم كل قوته. لكن الكرة ارتدت عن يد آدم وعادت إلى وجه كريم وأخيرا ، هُزم كريم..

نرجو بأن تكون القصة قد نالت أعجابكم ونلقاكم فى قصه جديدة من قصص الاطفال على موفع قصص وحكايات كل يوم ولا تنسو متابعتنا للمزيد من قصص الاطفال .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق