قصص اطفالقصص قبل النومقصص قصيرةقصص مصورةقصص وعبر

قصه للاطفال لتعليم التعاون بين الاصدقاء

قصة الخروف ميزو والبومه ساسو

اليوم احكي لكم حدوتة صغيرة للاطفال قبل النوم ، فما أجمل تلك القصة الصغيرة التي نحكيها ونخبر بها أطفالنا الصغار قبل النوم ،  فهي تزرع في عقولهم هدف وفكر جميل ، و نساعدهم على فهم حياتهم وامورهم الخاصة  ، وينصح المختصين بتربية الأطفال بضرورة وأهمية الحدوتة قبل النوم  ، واليوم أقدم لكم في موقع (قصص وحكايات كل يوم) قصة أطفال جميلة ،  بعنوان بيت الخراف  قصة أطفال جميلة وهادفة

 

كان يا مكان في قديم الزمان ، في تلك الغابة البعيدة المليئة بالحيوانات الكثيرة والكبيرة والصغيرة ، والأزهار الرائعة الزاهية الأحمر والأصفر والأبيض ، المحاطة بالكثير من الأشجار والنخيل ، كانت الحيوانات الكثيرة الصغيرة والكبيرة الضخمة والصغيرة ، كانت كل الحيوانات  تعيش في سعادة كبيرة وفي حب وتناغم كبير ، كانت الكثير من الحيوانات تعيش  في مجموعات من نفس النوع والفصيلة ، حتى تحمي نفسها من الحيوانات المتوحشة والمفترسة التي دوما تحاول افتراسها ، و تهجم عليها حتى تلتهما ، فالنمور والاسود والضباع والفهود والذئاب تلتهم الحيوانات المختلفة والصغيرة من الغابة .

كان قطيع الخراف

يشعر بالقلق الكبير

، فكل يوم يهجم احد النمور الجائعة وتلتهم صغار الخراف ، التي لا تستطيع الركض مسرعه ، وهنا فكرت الخراففي عمل شيء لحماية نفسها من الحيوانات المفترسة ، قررت الخراف بناء منزل كبير جدا ، وبناء حوله سور عالي  من الاشجار ، لحماية  نفسها من الحيوانات المفترسه ، وحماية اطفالها الصغار ، فقال كبير الخراف وهو ينظر لقطيع الخراف بحزن كبير ، فلقد اكلت الضباع صغار الخراف امس ليلا وكانت الخراف حزينة على صغارها بشدة ، قال كبير القطيع سنجمع اغصان الأشجار وجريدة النخل أيتها الخراف،  ونبنى لنا بيتا ونحيطة  بسور عاليا جدا  لا يستطيع ، أحد أن يتسلقه من الحيوانات المفترسه ليلا ونقوم بحراسته |، فلن يستطيع أحد افتراسنا من الحيوانات المتوحشة  ، وهنا قال احد الخراف بصوت عالي واضح : فكرة رائعة جدا و جميلة ومفيدة وسوف تحمينا ايضا من الكثير من المخاطر ،  فلقد افترس الثعلب زمهار امس احد ابنائي ،

 

ورد غزال اخر سوف اقوم برسم  علامة حتى نبني السور من فوقها فلا نخطىء في شيء  .

فقال الخروف ميزو الطيب  ،

يا خراف  أعرف مكان يوجد فيه الكثير والكثير من الاغصان الجافة والاشجار المقطوعة الكثيرة  ، ولا احد يعرف المكان  غيري فاذهب اليه كل يوم للاختباء فيه من الاسد الشرير ، ساخبركم عن مكانه ونحضر منه الاخصان والكثير من الاخشاب  ،

وردت البومة ساسو

وكانت تجلس فوق الشجرة تستمع لهم ، ايتها الخراف انا اعرف مكان مناسب جدا ومحاط بالكثير من الاشجار كما انه بعيدا عن الحيوانات المفترسة والمتوحشة لا تخافون ، وقريب من نبع الماء وليس بعيد عن باقي الحيوانات .

فرحت الخراف بكلام البومة ومساعدتها لهم ،  فهم يريدون الامان والعيش بسلام وفي حماية فهذا حقهم وبتعاونهم مع بعضهم البعض سوف يحققون ذلك بلا شك ، دلتهم البومة على المكان الجميل وفرحت به الغزلان لانه كان واسع وفيه مرعى للحشائش لذيذ .

تجمعت الخراف وبنت السور الضخم حول المكان الذي اخبرتهم به البومة ، ووضعوا الكثير من الاشجار والاخشاب الجافة، وقالت البومة الحكيمة ، انتم تحرسوننا نهار ايتها الغزلان ونحن نحرسكم ليلا عندما تنامون فنحن نرى في الليل ، بينما انتم ترون افضل بالنهار ، وهكذا اجتمع الجميع على حماية انفسهم ، فكانت الخراف تحرس البيت نهارا ، وفي الليل تقف البوم على الاشجار لتحرسه من الاعداء ، وعاشوا في سعادة وهناء بسبب تعاونهم مع بعضهم البعض ، فلم يستطيع اي حيوان مفترس الاقتراب منهم لا نهارا ولا ليلا ، وكانت تلك ثمرة التعاون بين الاصدقاء وحبهم لمساعدة بعضهم البعض .

يارب تكون القصة عجبتكم ، اذا اجبتك القصة اترك تعليق . وتابعونا على موقعنا قصص وحكايات كل يوم لقراءه المزيد من قصص الأطفال .

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. Thank you for all your valuable efforts on this website. Betty take interest in conducting investigation and it’s easy to see why. My spouse and i hear all of the lively method you provide sensible techniques by means of your blog and in addition inspire response from website visitors on this area then our girl is in fact being taught a lot. Enjoy the rest of the year. You are always performing a good job.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق