قصص طويلة

غريب في القرية الفصل الثاني ’’ اجتماع القرية’’

قصص طويله بعنوان غريب في القريه

اجتماع القرية.. الفصل الثاني

 

لم يستطيع القرويون تصديق ذالك.. متجر في قريتهم ! تحدث الجميع عنه. كان هناك متجر في القريه لكنه اغلق منذ 20 عاما, اراد بعض الناس وجود متجر. لكن اخرين لم يريدون ذالك.

والتقي القرويون في المساء في قاعة القريه..كان الجميع حاضرا.وكان الجميع مهتما بالمتجر الجديد, قال احدهم ان المتجر فكره جيده, اننا بحاجة الي متجر في القرية, لن نضطر للذهاب الي المدينه.

ثم تحدثت السيدة هاريسون , فقد احببت الغريب ’’دايف سلاتين’’ اتفق مع هذا متجر في القريه شئ جميل ..ان الحياه هنا هادئه جدا, ان القريه محتاجة لمتجر, قالت السيده براون المعلمه في مدرسه القرية هذا هراء!

المدينه ليست بعيده,هناك الكثير من المتاجر, ثم تحول الكلام الي جدال, ثم تكلم السيد هارت ’’كان رجلا ضخم الجثه جدا وصوته جهوري.. صاح !! فليستمع الجميع.لم يكن لدينا ابدا مشاكل في هذه القرية من قبل.

لقد كنا دوما ننعم بالهدوء والسعادة.. اما حاليا فان هذا المتجر يسبب المشاكل.. قال احدهم دعو السيد سلاتين يتحدث, انه متجرة, دعوه يتحدث.. قال دايف سلاتين’’ايها السادة والسيدات, لا اريد ان اسبب اي مشاكل في قريتكم.

انا لا ازال غريبا بينكم, لكنني اريد ان اكون واحد منكم, اريد ان اكون صديقكم , احب سكان هذا القريه .ثم ابتسم وصفق قليل من الناس, لقد احبوه, ثم اكمل سيبيع المتجر الكثير من الاشياء, سيبيع الطعام ومتطلبات المنزل.

سيكون كل شئ رخيصا,اعدكم! استمع الجميع الية بحرص, واستطرد قائلا. كمان انه لدي فكرهاخري ايضا, سأبيع منتجات القريه.. سألت السيدة’’ براون’’ ماذا تعني بمنتجات القرية؟

قال’’ سأخبرك ياسيدة براون أعلم انكم تصنعون خبزا وكعكات جميله .. ابتسمت السيدة براون’’فهي بالفعل تصنع خبز وكعكا’’ الجميع يعرف هذا’’ وأنت ياسيد هارت , لقد رأيت أزهارك ,انت تزرع ازهارا جميلة’’وفي هذه اللحظهابتسم السيد هارت ,نعم كانت ازهاره جميله, فقد عرف بها الجميع.

وقال احدهم ’’ان السيدة ايفرد تصنع أواني, وقال أخر والسيدة دايفز تصنع دميات,قالت السيدة العجوز لوسي جراي ’’ وانا ارسم لوحات عن القرية’’

قال دايف نعم,يمكنكم جميعا فعل شئ, انتم مهرا ايها القرويون,تقومون بالعديد من الاشياء , يمكننا بيعها للسياح في الصيف يمكن ان تجني القرية الكثير من المال, قال السيد هارت ماذا عن النقود كيف ستدفع لنا؟

قال دايف هذا سؤال جيد.. وها هيا الاجابة ستحضرون أشيائكم الي وسأبيعها لكم,وسأحتفظ ببعض المكسب لي وتحصلون انتم علي الباقي. قالت السيده براون يالها من فكره رائعا! قال السيد هارت ’’ اوافق هليا’’

وافق جميع القرويون عليها, كان كل فرد في القريه سعيد بخطة دايف سلاتين.

وافتتح المتجر في يوم الاثنين  الرابع من يناير لعام 1965,وبعد فتره اصبح الاقبال علي المتجر كبيرا واحتاج دايف مساعدا,وكان المساعد الجديد في المتجر هي أنا وبدأت العمل في أخر شهر يناير.. يتبع

انتظرونا فى تكملة أحداث  القصة وللمزيد من القصص تصفح: قصص طويلة اذا اعجبتك القصه قم بابداء اعجابك بتعليق ,وانتظرونا فى قصه جديدة  مع موقع قصص وحكايات كل يوم .

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق