قصص قبل النومقصص قصيرة

قصة الفتاة والدببة الثلاثة قصص اطفال قصيرة

قصص اطفال قصيرة مفيدة

قصة الفتاة والدببة الثلاثة

استمتعوا بقراءة أجمل القصص والحكايات المفيدة والمسلية للاطفال الصغار، احداثها رائعة وجميلة ونهايتها فيها حكمة جميلة جدا للاطفال، اورع قصص أطفال نقدمها لكم من خلال موقع قصص وحكايات

كان هناك فتاة صغيرة تعيش على مقربة من الغابة، وذات يوم خرجت الفتاة للتجول في الغابة وتستنشق رائحة الورود العطرة وتستمتع بأصوات زقزقة العصافير، وبينما كانت تسير وجدت منزل صغير بوسط الغابة.

طرقت الباب ولكن أحد لم يجب، فلاحظت ان باب المنزل مفتوحاً قليلاً، فدخلت وألقت التحية إلا انها لم تجد من يجيب عليها، فتقدمت حيث رأت طاولة المطبخ عليها ثلاثة أطباق عليهم بقايا طعام، ولأنها كانت جائعة اخذت قطمة من الطعام الموجود في الطبق الأول فوجدته حار جداً.

ثم تناولت قطعة على الفور من الطبق الثاني فوجدتها بارده جداً، ثم مدت يدها على الطبق الثالث وتناولت قطعة من الطعام قوجدته مقبولاً ولذيذاً، فرحت الفتاة عندما ذاقت لذة الطعام، ولكن تعبها الشديد جعلها تبحث عن مكان لتستريح فيه قليلاً.

 

ذهبت الى غرفة المعيشة وهناك وجدت ثلاثة مقاعد ذات احجام مختلفة، فجلست على أول مقعد ولكنها وجدته كبيراً جداً ولم تشعر فيه بالاسترخاء، فقامت ثم جلست على المقعد الثاني فوجدته أيضاً كبير، فقامت وجلست على الأخير فوجدته مُريح وحجمه وسط فتنهدت وجلست تتأمل المنزل قليلاً.

كانت تلك الفتاة تشعر بالتعب الشديد فصعدت الى الطابق العلوي من المنزل حيث تتواجد غرفة النوم، وعندما دخلت وجدت ثلاثة أسرة، حاولت النوم علىى السرير الأول فوجدته كبير جداً وغير مريح، فقامت واستلقت على السرير الثاني فوجدته ضعيف جداً يكاد ان ينكسر، فقامت على الفور ونام على السرير الثالث فوجدته مُريح جداً، فنامت نوماً عميقاً.

وفي الواقع ان هذا المنزل هو ملكاً خاصاً لأسرة مكونة من ثلاثة دببة يعيشون فيه، ومع صباح كل يوم يخرجون للتجول في الغابة، وعندما عاد الثلاثة دببه الى منزلهم في هذا اليوم تفاجأو بإن شخصاً ما قد دخل المكان وتناول طعامهم، واخذ الدب الصغير يبكي بشدة على طعامه.

وعندما دخلوا الى غرفة المعيشة وجدوا أن هذا الشخص الذي قد دخل منزلهم في غيابهم قد جلس على كراسيهم أيضاً ودمر مقعد الدب الصغير تماماً، فاستمر الأبن في البكاء، فتوجه الأب والأم والأبن الى الطابق العلوي لاستكشاف الأمر، وعندما دخلوا غرفة النوم تفاجأو بوجود شخص ما ينام على سرير الأبن الصغير.
تذمر الأب والأم لأنهم وجدوا منزلهم المرتب قد تم افساده بالكامل بواسطة تلك الفتاة السيئة، وبدأ الصغير في الصراخ بصوت عالٍ، فاستيقظت الفتاة على صوت الصراخ وقامت مفزوعة واخذت تجري وتقفز حتى حتى خرجت من تحت ايديهم وهربت من المنزل الى الغابة، بعد ان تعلمت درساً في عدم الاعتداء على ممتلكات الغير وعدم الدخول الى اي مكان دون استئذان، والا فلن يُنقذها الله في المرة القادمة.

 

للمزيد من الحكايات المفيدة يمكنكم تصفح: قصص أطفال اذا اعجبتك القصه قم بابداء اعجابك بتعليق ,وانتظرونا فى قصه جديدة وحكايه جديدة مع موقع قصص وحكايات كل يوم .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق