قصص اطفالقصص قبل النومقصص قصيرة

قصص اطفال ممتعة ومسلية

قصة الديك الذكى والثعلب المكار

مرحبا اصدقائي النهارده موعدنا مع قصه مسليه جدا عن الديك كاك والثعلب المكار ونجاه الديك من مكر الثعلب المكار تعالو نشوف مع بعض ايه الي حصل مع الديك الظريف ….

الديك الظريف استيقظ كاك  من النوم وقد ظهرت أضواء الفجر.

الديك قال للفرخة الصغيرة : صباح الخير يا أميرة الفراخ .

الفرخة سمعت صوت الديك. انتبهت ونفضت جناحيها.

قالت للديك الظريف : أسعد لله صباحك يا ديك .

الديك الظريف قال للفرخة: هل أخبرك أحد من أصحابي بما عزموا عليه في شأني ؟

الفرخة الصغيرة لم تكن تعلم شيئا، فقالت : أي خبر تعنيه ياديك ، وعلى ماذا عزم أصحابك ؟

الديك الظريف قال، وهو يبتسم في سرور : عزم أصحابي على أن يحتفلوا بعيد ميلادي بعد أيام قليلة

الفرخة الصغيرة فرحت بهذا الخبر السعيد، وقالت مبتسمة : عيد ميلاد سعيد يا ديك .

سأكون من الحاضرين  في عيد ميلادك. وسأشاركهم في تهنئتهم جميعا لك بهذا العيد السعيد

حلم مزعج

في اليوم التالي استيقظ الديك كاك من النوم، وهو يشعر في نفسه بخوف وحزن عميق.

الفرخة الصغيرة سألت الديك: أحب أن اعرف يا ديك: لماذا صرخت صرخة عالية،لما استيقظت الآن من نومك ؟

الديك الظريف قال للفرخة : حلمت حلما خفت منه !

الفرخة الصغيرة قالت للديك : لا بد أن تحكي لي حلمك .

الديك الظريف كاك قال وهو يدعك عينيه: حلمت أن الثعلب المكار  هجم علي، وعينه كلها شر!

الفرخة الصغيرة قالت تطمئن الديك الظريف : الحمد لله على أنه حلم، وليس الحلم حقيقة!

الديك الظريف قال :  ما سبب مجيء الثعلب لي في النوم !؟

الفرخة الصغيرة قالت للديك تخبره بسبب حلمه : أنت فكرت في الئعلب المكار قبل النوم، فلما نمت شفته!

في مطلع الفجر، الديك صاح : اصحوا من النوم، طلع الصباح .

الفرخة الصغيرة: أول فرخة صحت على صوت الديك. قالت أيام الربيع هنا جميلة .

الديك الظريف قال للفرخة : في أيام الربيع النفس ترتاح !.

الديك الظريف خرج يتمشى مع الفرخة الصغيرة بعض الوقت، وهما يتجهان إلى الميدان الفسيح.

التقى الديك بالفراخ العزيزات.

إحدى الفراخ أسرعت  تقول للديك الظريف كاك قرب اليوم الذي نحتفل فيه  بعيد ميلادك السعيد .

الديك الظريف وجه كلامه للفراخ العزيزات قائلا : أنا سأكون في هذا اليوم سعيدا بوجودكم معي، وفرحكم بي.

إحدى الفراخ قالت للديك الظريف، وهي تضحك : وستكون أنت سعيدا بهدايا كثيرة، سيقدمها لك أصحابك الأعزاء في يوم عيد ميلادك. ليعبروا لك عن الحب والمودة

مفاجأة مزعجة

بعد أن مرت ثلاثة أيام خرج الديك كاك وحده، يريد أن يتنزه ساعة العصر.

حدثت له مفاجأة مخيفة!

الثعلب المكار  ظهر فجأة، في وسط الطريق.

الثعلب المكار لمح بعينه الديك الظريف.

الديك الظريف خاف عندما شاف امامه الثعلب المكار  يوجه نظره إليه.

الديك الظريف أحس بأنه يواجه خطرا تصعب النجاة منه.

لم يشك في ان المكار  سيهجم عليه، ويفتك به.

الديك الظريف فكر بسرعة، ثم هم بأن يفر هاربا.

المكار  نادى الديك الظريف، وقال له : لا تخش على نفسك بأسا يا ابن أخي.

لماذا تهرب مني ؟! هل تظن أني سأؤذيك، كيف ذلك؟ أنت لا تعرف يا بني أن أباك كان صديقى ، وكان يعزني وأعزه، فأنت العزيز ابن أخي العزيز.

حيلة الثعلب

الثعلب قال للديك كاك  : كنت تغني لأصحابك الفراخ الاعزاء ، في أول هذا الصباح. سمعتك لما كنت تغني.

وقفت وقتا هناك على بعد، أمتع أذني بغنائك الجميل، حتى لا تنزعج الفراخ، وتهرب من حولك، حين ترى وجهي.

بقيت منتظرا طول النهار، ونفسي مشتاقة إلى أن أراك .

الديك الظريف قال للثعلب المكار  وهو مسرور بما سمع أحقا سمعتني وانا اغني؟ أحقا أعجبك صوتي !؟

الثعلب  قال، وهو يبتسم ابتسامة ماكرة : إن صوتك جميل حقا يا كاك ! إنه يشبه صوت أبيك.

الديك الظريف تعجب مما أخبره به الثعلب، وقال : هل سمعت أنت صوت أبي، وهو  يغني للفراخ !؟

قال الثعلب ألم أقل لك إنه كان صديقى ؟

انخدع الديك! ..

الديك صدق قول الثعلب، فرح بأن الثعلب هذا كان في العهد الماضي صديقا لأبيه.

الثعلب  المكار قال له : أبوك الديك الفصيح تعود أن يزورني في بيتي يؤنسني.

كنت أطلب منه أن يغني لي ويطربني.

أبوك كان يغمض عينيه دائما أمامي، حين يندمج في الغناء. غن كما كان أبوك يغني.غمض عينيك كما كان يفعل.

الديك  كاك انخدع بكلام الثعلب  وانبسط منه.

توهم أن الثعلب  المكار أصبح صديقا له، وأنه لن يؤذيه.

الديك الظريف فكر قليلا، ثم قال في نفسه : لماذا لا أستجيب لرغبة صديقي الجديد الثعلب  ؟ ولماذا لا أحقق له ما يريد؟ لماذا لا أغني له ؟

سأغمض عيني، كما كان يفعل أبي، وأسمعه صوتي، حتى يتمتع بغنائي .

الديك الظريف أخذ يغني بصوته الرنان للثعلب، وهو مغمض عينيه.

الديك المخطوف

عندما غمض الديك عينيه، وأخذ يرفع صوته عاليا بالغناء، وجد الثعلب الغدار فرصته،هجم سريعا على الديك، وخطفه.

الديك الظريف شعر بالحسرة، وأحس بالندم على أنه سمع كلام الثعلب، ونفذ ما أراده.

عرف أن الثعلب المكار لم تكن نيته طيبة نحوه.

عرف أن الثعلب حيوان مكار خداع، احتال عليه.

الديك الظريف قال للثعلب المكار المحتال : أهكذا تخدعني، وتوهمني أنك كنت صديق أبي، وأن صوتي أعجبك !؟

الثعلب  المكار قال، وهو يضغط الديك تحت إبطه : ما فائدة الكلام الآن معي؟ إنك  لن تفلت من يدي ؟

الديك الظريف هدأ نفسه وقال في سره : الندم حقا لا ينفع. يجب أن أعمل عقلي في حل مشكلتي، الحيلة لا يغلبها إلا الحيلة. سأفكر في حيلة ناجحة، تخلصني من مكر  الثعلب الخداع .

حيلة الديك

الديك الظريف قال للثعلب  الماكر الخداع هل أنت تعرف أختنا الوزة السمينة،  التي اسمها: ياسمينة ؟

الثعلب  المكار قال للديك : هل أنت تظن أني أجهلها؟  لماذا تذكرها؟ ماذا تريد منها ؟

الديك الظريف قال للثعلب : الوزة ياسمينة هي بنت عمي، إنها مثلك تحب سماع صوتي.سأذهب الآن إليها، لأحضرها.

الثعلب  المكار قال للديك الظريف كاك : إن ذهبت إليها وأحضرتها سأتركك أنت، لا أوذيك.

الديك  كاك قال، وقد فرح بنجاح حيلته : ستجد الوزة السمينة بعد قليل بين يديك.اتركني لأحضرها لك

الثعلب المكار قال في نفسه : هذه الوزة السمينة ياسمينة وزنها أكبر من الديك، وطعمها ألذ! وأنا أحب الوز !.

الثعلب ترك الديك الظريف ليحضر له الوزة السمينة  ياسمينة .

الديك على الشجرة

الديك الظريف  كاك نط على فرع شجرة نطة عالية.

الثعلب المكار  قال : أنا منتظر رجوعك بعد قليل، ومعك الوزة السمينة ياسمينة .

الديك الظريف قال للثعلب : لا تنتظر مني أن أرجع أبدا .

الثعلب قال للديك الظريف : هل كنت تخدعني يا  كاك لما وعدتني بإحضار ياسمينة ؟! اعلم أني لا بد من انتقم منك.

الديك الظريف كاك قال للثعلب المكار: أنت الذي بدأت بخداعي ادعيت أنك صديق أبي، حتى أمنت لك، ولكنك غدرت بي وخطفتني، إلا أنني نجوت منك بحيلتي !

الديك صاح، وهو على فرع الشجرة. الفراخ وأصحاب الديك سمعوا صوته، وكانوا خارجين يبحثون عنه. لأنه غاب عنهم وقتا طويلا.

الثعلب المكار انتظر أن ينط الديك، فيسرع إليه، ويلحق به ويهجم عليه، ولكن الديك لم ينزل من فرع الشجرة.

نجدة الأصحاب

بعد أن مضى وقت قليل ظهر أصحاب الديك الظريف، الكلب الوفي  ينبح، الحمار النشيط ينهق.البقرة الطيبة تزعق، الأصحاب الثلاثة عزموا على نجدة الديك الظريف كاك  .

الثعلب المكار رأي الكلب والحمار والبقرة، هاجمين عليه في صف واحد، ليحموا الديك الظريف منه.

الثعلب عرف أنه لا يقدر على مهاجمة الأصحاب الثلاثة، وهم صف واحد.

إنهم باجتماعهم يستطيعون التغلب عليه.

الثعلب المكار حس بالخوف، ورأى أن يهرب، وينجو بنفسه.

الديك الظريف كاك قال للثعلب المكار وهو هارب : اسمع يا ثعلب يا مكار، عيد ميلادي بكرة. لا تنس أن تحضر عندنا بكرة. سنرحب بحضورك، لتشترك مع  أصحابي الأعزاء حين يجتمعون عندي، للاحتفال بعيد ميلادي !

هدية الجزر

الفراخ أصحاب الديك ضحكوا ضحكا عاليا، لما سمعوه يدعو الثعلب المكار لحضور الاحتفال بكرة، بعيد الميلاد السعيد.

عرفوا أن الثعلب لا يستطيع أن يحضرالاحتفال بالعيد!

عرفوا أن الديك الظريف يستهزئ بالثعلب الخداع.

الديك الظريف  كاك حكى قصته مع الثعلب  المكار وكيف تخلص من أذاه.   

الديك الظريف شكراصحابه على  أنهم أسرعوا إليه، وانقذوه

أصحاب الديك حمدوا لله على هزيمة الثعلب المكار.  جاء يوم الاحتفال بعيد ميلاد الديك الظريف : كاك كل أصحاب الديك اهتموا بأن يحضروا عيد الميلاد.

كل واحد منهم حضر، ومعه هدية لطيفة للديك الظريف.

الأرنب  كان أول الحاضرين للاحتفال بعيد الميلاد.

أسرع إلى مكان الاحتفال، وهو يحمل سلة، فيها هدية من الجزر.

هدية من التِّين

الوزة السمينة  ياسمينة حمدت لله الكريم على أن صاحبها الديك كاك  نجا من كيد الثعلب المكار.

لما جاءت تهنئ الديك بنجاته، عرفت منه أنه خدع الثعلب  لينجو من شره، حين وعده بأن يحضرها له، بدلا منه، ونط فوق الشجرة!

الوزة السمينة ضحكت كثيرا، لما سمعت قصة  الديك مع الثعلب.

الوزة السمينة ياسمينة صدقت الديك  كاك ولم يخطر في بالها أنه يقبل أن يقدمها للثعلب المكار، لأنها تعرف أمانة الديك وإخلاصه.

الديك الظريف قال للوزة  ياسمينة لما حكى لها حكايته : هل تحضرين مع أصحابي الاحتفال بعيد ميلادي بكرة ؟

الوزة السمينة أسرعت تقول لصاحبها الديك  كاك : هل تشك في ذلك يا ديكنا العزيز؟ سأحضر في الموعد

وذهبت لحضور الاحتفال، ومعها سلة فيها هدية من التين.

هدية من العنب

الجدي النطاط عرف حكاية الديك الظريف والثعلب المكار.

الجدي النطاط قال لنفسه : أخونا الديك الظريف نجا، بفضل نجدة الأصحاب الأعزاء.

سأذهب لأهنئ صاحبي الديك الظريف بنجاته وسلامته.

لولا لطف لله وعنايته بنا لنجحت حيلة الثعلب المكار، ولكان قد ظفر بالديك كاك  وحرمنا أن نراه دائما معنا !

لما ذهب الجدي النطاط لتهنئة الديك الظريف قال له : أنا فرحان بنجاتك يا صديقي الكريم.

إن نجاتك نجاة لنا كلنا. لو تمكن منك الثعلب المكار، وظفر بك، لطمعه ذلك فينا كلنا، ولتعود أن يعتدي علينا، واحدا بعد واحد، كلما أحس بالجوع .

الديك الظريف شكر لصاحبه الجدي النطاط، وقال له : إني منتظر أن أراك بكرة، موعد الاحتفال بعيد ميلادي.

وفي الموعد ذهب الجدي النطاط، ومعه هدية من العنب.

هدية من البلح والكرنب

الحمار النشيط   قابل الخروف الوديع  ودرى منه بحكاية الديك،  كاك مع الثعلب المكار وكيف نجا منه عند الشجرة.

الخروف الوديع  قال : يا ليتني كنت شاركتكم في نجدة الديك  كاك لو علمت ذلك لذهبت معكم، لأنطح الثعلب المكار إذا هجم على واحد منا .

الحمار النشيط  قال لصاحبه الخروف الوديع  شكرا للبقرة والكلب فلولا وجودهما لكان الثعلب،  انفرد بالديك كاك وهجم عليه !

الخروف قال لصاحبه الحمار النشيط  : سأذهب بكرة، لأهنئ الديك كاك بنجاته، وبعيد ميلاده .

وبكرة ذهب الخروف إلى الاحتفال، ومعه هدية من البلح، كما ذهب الحمار وقد حمل معه هدية من الكرنب.

هدية من الذرة والموز

البقرة الطيبة  فرحانة بمشاركتها في العمل على نجاة الديك الظريف كاك

قالت للكلب    : شكرا للحمار ولك على مساعدتكم في هزيمة ذلك الثعلب المكار .

الكلب الوفي  قال : لا شكر على واجب يؤدى. الديك الظريف أخونا العزيز. حقه علينا أن نحميه من الشر.

البقرة الطيبة  قالت لصاحبها الكلب الوفي  : لولا ذكاء الديك الظريف كاك  لكان قد هلك .

الكلب  وثاب قال لصاحبته البقرة  : ولولا اجتماعنا أنا وأنت والحمار،  لما كانت هزيمة الثعلب المكار. لا يغلبنا عدو إذا كنا متحدين. إن في اتحادنا حماية لنا.

البقرة  حضرت ومعها هدية من الذرة، والكلب ومعه هدية من الموز، واحتفل الجميع بعيد ميلاد الديك الظريف.

في احتفال عيد الميلاد جاءت حمامة السلام، وقدمت صحبة ورد للديك الظريف مع الفراخ، فرحانين بعيد الميلاد.

الأصحاب قدموا هداياهم، وقفوا مبسوطين يغنون للديك الظريف كاك .

اذا اعجبتك القصه قم بابداء اعجابك بتعليق ,وانتظرونا فى قصه جديدة وحكايه جديدة مع موقع قصص وحكايات كل يوم .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق